هذه الخواطر مهدية اليكم!!!!!!!!!!!!!!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هذه الخواطر مهدية اليكم!!!!!!!!!!!!!!!!!

مُساهمة  عبدالله عباس احمد كبير في السبت يناير 16, 2010 10:28 pm

ان فكرة الموت ماتزال تخيل لك،فتتصوره في كل مكان،ووراء كل شئ وتحسبه قوة طاغية تظل الحياة والاحياء،وتري الحياة بجانبه ضئيلة واجفة مذعورة .
أنني انظر اللحظة فلا اراه الا قوة ضئيلة حسيرة بجانب قوة الحياة الزاخرة الطافرة الغامرة،ومايكاد يصنع شئيا الا يلتقط الفتات الساقط من مائدة الحياةليقتات!
مد الحياة الزاخر هو ذا يعج من حولي !:كل شئ الي نماء وتدفق وازدهار ..
الامهات تحمل وتضع ، الناس والحيوان سواء.الطيور والاسماك والحشرات تدفع بالبيض المتفتح عن أحياء وحياة..الارض تتفجر بالنبت المتفتح عن أزهار وثمار..
السماء تتدفق بالمطر،والبحار تعج بالامواج..كل شئ ينمو علي هذه الارض ويذداد!
بين الحين والحين يندفع الموت فينهش نهشة ويمضي،أويقبع حتي يلتقط بعض الفتات الساقط من مائدة الحياة ليقتات!والحياة ملضية في طريقها،حية متدفقة فوارة ، لا تكتد تحس بالموت او تراه !
قد تصرخ مرة من الالم،حين ينهش الموت من جسمها نهشة ، ولكن الجرح سرعان مايندمل ، وصرخة الالم سرعان ما تستحيل مراحا..ويندفع الناس والحيوان،وتاطير والاسماك،تادود والحشرات،العشب والاشجار،تغمر وجه الارض بالحياة والاحياء !..والموت قابع هنالك ينهش نهشة ويمضي..أو يلتقط الفتات الساقط من مائدة الحياة ليقتات !!..
الشمس تطلع ،والشمس تغرب ، والارض من حولها تدور ، والحياة تنبثق من هنا وهنا..كل شئ الي نماء..نماء في العدع والنوع،نماء في الكم والكيف..
ولو كان الموت يصنع شئيا لوقف مد الحياة !.. ولكنه قوة ضئبلة حسيرة ،بجانب قوة الحياة الزاخرة الطافرة الغامرة ..!
من قوة الله الحي .. تنبثق الحياة وتنداح!!

عبدالله عباس احمد كبير

عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى